15‏/04‏/2008

أكبر من الفرعيات

هذه المقالة ردا على سؤال طرحه الزميل المحترم العرزالـــــه:ء
.
في رأي يقول
ان بدام الانتخابات الفرعيه راح يتم اجراءها لومهما كان
وبدام اللي يفوز فيها لازم يفوز بالانتخابات اللاحقه
فليش مالزين ينزل فيها ويفوز بدال الشين..ويساهم في تعديل الاوضاع بالبلد عقبها ومنها الانتخابات الفرعيه
شرايكم بهالراي؟
.

اتفق مع اي بديل لاستخدام القوه لأن:ء

ء1- استخدام القوة يزيد عاملي الانتخابات الفرعية اصرار وتلاحم
ء2- يكشف عن مدى قوة الداخلية عمليا
ء3- لم ولن يكون كافية لصد الفرعيات
.

.
بالاضافه الى ان ثقافة المحاصصة موجودة بالقناعة الكويتية ككل بسبب عدم قناعة أحد ان هناك قانون يحمي حقوقهم ويلزمهم بواجباتهم. مبدأ المحاصصة مرفوض من اساسه. ء"المفروض" ان اي كويتي يصل الى مجلس أمتنا يخدم كل كويتي. لكن مع الاسف هذا ليس الواقع.ء
.
الواقع ان هناك من ساهم ودعم الانتخابات الفرعية. هناك من سلب من القانون حرمته وقلل من فعاليتة بسبب تطبيقة الاختياري بدوافع اقتصادية وسياسية وشخصية. هناك من اختار عدم استخدام القنوات المتاحه له للتعامل مع الفرعيات (حل سلمي) واختار توجيه القوات (غير سلمي) لأهداف تكشف عن اكثر من تقسيم داخل السلطة.


الانتخابات الفرعية القبلية، فهناك انتخابات فرعية غير قبلية، تضر اهلها بالدرجة الأولى بالشكل الأخص قبل الكويت ككل. كيف؟
.
مخرجات الانتخابات الفرعية ليس من الشرط ان تكون الأكثر كفاءه بل الأكثر تواصل ومعرفة. علما بقلة عدد الناخبين، مقارنة بالدولة ككل، يكون أثر المعارف الشخصية كبير جدا بعكس ما هو الهدف من تقليص الدوائر الانتخابية الى خمس وان شاء الله الى واحدة.ء
.
بالاضافه ان الانتخابات الفرعية القبليه لها ضغوطها ومتطلباتها على المرشحين بها وبالانتخابات العامة. لها حسبة كاملة. ما هي فرصة نجاح ابن القبيلة الذي يخرج عن ارادة قبيلتة ويخوض الانتخابات مستقل؟ ما المطلوب من ابناء القبائل الذين يريدون اصلاح هذا الوضع المشين؟
.
القبائل تملك كفاءات كويتية وفخر للدولة والامثلة كثيرة ممكن الاستعانة بها لو كان نية تطبيق القانون صادقة والهدف واضح. مثل ما تعززت قناعة المحاصصة لدى أغلب الكويتيين عبر فترات طويلة يجب عكس هذه القناعة بالفعل والعقل وليس بالشعارات.ء
.
يجب ليس فقط منع الانتخابات الفرعية القبلية بل جميع الانتخابات الفرعية بالمجتمع. كما يجب ايضا توضيح ما هي أوجه التشاورات المقبولة امام القانون فالتشاور باشكاله المختلفه لن يكف.ء
.

ما حدث بالكويت مأخرا عارا على الدوله. وعزز الأنتخابات الفرعية بدلا ان يمنعها. وهدم محاولات ابناء القبائل الراغبين بالغاء الانتخابات الفرعية لقبلتهم. ما حدث له سلبيات كثيرة وتتعدى نطاق الانتخابات الفرعية. السلبيات بحد ذاتها تحتاج الى مقال آخر فهي تمتد من شعبية السلطه وحتى القناعة بالدولة والقانون والعداله.ء
.

.
ملاحظة: ان الكيان القبلي أقدم بكثير من كيان الدولة الحديثة بل وهو من سبقها واسسها فالتعامل معه بهمجيه وعفوية لن يرجع بنتائح ايجابية بما يضرنا جميعا. بغض النظر عن الأصول فالدوله هي وطننا جميعا ومصلحتها مصلحتنا جميعا. وغير هذا الكلام لا اعلم يكون لمصلحة من؟
.
.

هناك 8 تعليقات:

بوتشخيص يقول...

اتفق مع أغلب مع طرحته و إن اختلفت في جزئيات بسيطة ..

بس سلمت يمينك خوش بوست

كويــتي لايــعه كبــده يقول...

بوتشخيص...

ان شاء الله الاتفاق دائم
ونكمل بعض بالجزئيات البسيطه

الله يسلمك وحياك

العرزاله يقول...

حبيب قلبي

اتفق مع 90% مما كتبت وسبحان الله اقرا موضوعي عن الفرعيات وبتشوف توارد افكار وايد

http://3erzala.blogspot.com/2008/03/blog-post_26.html

الشغله الثانيه نعم الفرعيات تحل بالتعليم لاالعنف لكني ارد واتسائل عن اثبات العنف..ابي اشوف دليل لكن الى اليوم ماشفت الصراحه

اخيرا ومع كل الاحترام للقبائل ولإبنائها..قد تكون اقدم من الدولة نعم..لكن عمر النظام القبلي مايأسس دولة لأن النظام القبلي وبغض النظر عن ايجابياته لكنه نظام يغلق القبيله على روحها وقائم على تبادل المصالح المحكوره على ابنائه في الدرجه الاولى ويخضع لقوانين مشايخ القبيله وامرائها وهو بالطبع لايتماشى مع قوانين الدوله الحديثه

تحياتي واحترامي لرأيك

:))

شـقـــــران يقول...

العزيز كويتي لايعه كبده
صبحك الله بالخير

يبدو ياعزيز أن آراءنا متاطبقة الى حد التوحد

وهذا الشيء يسعدنا كثيرا

وأني من هنا..اتفق معك في كل سطر وشطر خطته أناملك

وأعرف أنك لإيرادك ملاحظتك الاخيرة تقصد بأن النظام القبلي يجب أن يتعامل معه باللين والتوعية
وارساء المبادئ الاساسية للدولة الدستورية
وعدم تفضيل أحد على أحد دون مقاييس واضحة وشفافة وعادلة

ونحن معك فيما قلت



مع وافر الاحترام والمودة


المحــــــــــــب/

شــقـــــران

شـقـــــران يقول...

ملاحظة

العدالة أمر لايشتكي منه ابناء القبائل فقط

فابناء الحضر أيضا يطالبون وينشدون العدالة ، والظلم طالهم ايضا من تعسف الجكومات المتعاقبة وتغييبها للقانون والعدل

وكل اطياف المجتمع غير راضية عن مايحصل حاليا من غياب تام للعدالة الاجتماعية وتكافؤ الفرص

فالكل يعاني من هذا الظلم..وليس ابناء القبائل فقط

واظنك متفق معي في ذلك

مع وافر الاحترام والمحبة

المحــــــــــب/

شــقـــــران

كويــتي لايــعه كبــده يقول...

يا هلا بالعرزاله...

انا ملاحظ توارد الافكار وهذا يسعدني بصراحة

واحيي فيك محاولاتك لايجاد حلول عمليه لمشكلة الفرعيات بدلا من الوقوع في فخ الندية والانشقاق كما يريد بعض الناس

العنف الذي يعنيني ليس العنف ضد الاشخاص بذاتهم فبصراحة اتوقع ان أكثرهم كانوا يستحقونه لما فعلوا ولكن العنف والسابقة السيئه وكتابة التاريخ المؤسف بحق الكويت. انا احتج على العنف بحق الدوله. شفنا ما لا نود في بلدنا مثل مشاهد الاخبار وهي عادة في دول فيها بلاوي. نحن نحاول احباط محاولات الاشخاص المتعمدة بهذه المحاولات.

القصد من آخر ملاحظه هو ان الدوله الحديثه تدرجت من النظام القبلي - امير وامارة مشيوخ وكبار السن والتقدير - والعوائل الكريمة يرجع اصلها في اغلب الاحيان الى القبائل. وهذا بحكم الجغرافيا ومدون بالتاريخ.

لا فضل لاحد على احد والتاريخ واحد. لا فائدة من التمسك بالماضي فالعالم انجز المستحيلات ونحن الى الخلف در. العبرة بالعمل والمستقبل ان شاء الله.

تحية يالعرزاله
وحياك الله

كويــتي لايــعه كبــده يقول...

شـقـــــران...

يا هلا بالعزيز

تطابق الافكار شرف لي فانا احترم آرائك بشدة

وما فهمته انت هو بالضبط ما اقصده

الساعه المباركه اللي تزورنا فيها

كويــتي لايــعه كبــده يقول...

شـقـــــران...

طبعا متفق

الوضع بالدوله يظر الدوله ككل وكل من بها

ارفض تقسيم المواطنين الي بدوي وحضري

غياب القانون والعداله يظر الجميع ويظر الدوله بكيانها ليس فقط بافرادها

لن ادافع عن المخطئين كانوا بدو ام حضر بل ادافع عن الكويت

اتمنى من جميع الاخوة التمييز وملاحظة الفرق

حبك ربي يا المحب شقران