17‏/01‏/2011

هل الكوينيين رخاص أم سذج!؟

نار الكرامة ولا أموال المذلة

كل يرى الناس بعين طبعة هي أفضل ما يمكن وصف حال حكومة الكويت الحالية أو ربما أفضل ما يمكن كتابته مراعاة للقراء. الاسترسال يطول في شرح أفعال هذه الحكومة لكنها تلخص بأفعالها الأخيرة وسقوطها الحر بالإدارة العامة للدولة..

الفساد بالداخل
احتضان الفساد رسميا داخل الحكومة عبر توزير أحمد الفهد (رابط) من باب التكتيك الفاشل والضعف معا

سمو الشيكات
الفساد في رأس السلطة التنفيذية مبرهنا بتقارير ديوان المحاسبة (رابط) وثم شيكات الرشوة (رابط) التي جندت الحكومة كامل قواها البشرية الرسمية والإعلامية في محاربة من حاسب فسادها... ثم تطلع علينا بكل وقاحة وتسمي نفسها حكومة تنمية

يوم ضربت الحكومة الشعب
الإستهتار والرعونة في التطاول على الشعب الكويتي ونوابه جسديا بشكل غير مسبوق بتاريخ الكويت الحديث كأحد حلقات سلسلة من نهج القمع مع محاولات إرهاب المعارضين لفساد الحكومة ورئيسها برفع القضايا المدنية والجنائية وقضايا أمن الدولة. هذه الحماقة هي شرارة الحركة الشعبية للتخلص من فساد الحكومة (رابط).

سحب القضاء بمعركة السياسة
لأول مرة بالكويت الحديثة يوجد لدينا سجناء رأي (رابط ورابط ورابط) مقيدين بالسجن وبشكل مخالف لقانون تنظيم السجون نفسها.

إعلام فاسد
تجيير وشراء بعض وسائل الإعلام من تحت الطاولة وشراء كتاب البعض الآخر منها بمركبات رينج روفر وبورش باناميرا مؤخرا وتحريكها لضرب الأمة برعاية حكومية قصيرة النظر. كما تم اغلاق منافذ الإعلام المحلي بوجه صوت معارضين فساد الحكومة وإغلاق فعلى لبعض مكاتب الإعلام الخارجي أيضا (رابط الخبر).

ذمم للبيع استعمال خفيف
شراء نواب قابلين للبيع لعن الله الراشي والمرتشي والرائش بشيكات ونقد ومركبات ثمينة وأراضي وبيوت ومزارع ومناقصات ومناصب للأشقاء وما أكثر النفوس الرخيصة وأساليب شرائها.

مؤتمر الصحاف
استخدام إعلام دولة الكويت الرسمي لترويج كذب هزيل لوزارة الداخلية (رابط) والتي دخلت بدوامة من الإفتراء والكذب العلن وإنتقاص لمصداقيتها والمتبقي من هيبتها وهيبة القانون (رابط الفيديو).

تعذيب الكويتيين
قتل كويتي بالتعذيب حتى الموت بتفاصيل مقززة لا يتخيل الشخص أن تكون بيوم من الأيام بالكويت! (رابط التفاصيل) داخل المناطق السكنية التي نسكنها. من قبل رجال الأمن الذين أومنوا على أمننا! ثم يدلس وزير الداخلية ويشهر بالضحية ويفتري لكسب جولة سياسية! ثم يتخبط في محاولات للبقاء السياسي في تصاريح مختلفة وتحركات أشبه بحركات الغريق.

آخر 24 ساعة:
شكرا تونس وشكرا للشعب الكويتي الذي لولا الله ثم هو لما تحركت السلطة ولا تزحزحت. الأحداث تتسارع والتخبط يزداد فهي تلاحظ مدى خسائرها السياسية ومثال على هذا المطالبة بالعلن برئيس وزراء شعبي للمرة الأولى بالكويت وطبعا هناك الأكثر بكثير. أحداث آخر 24 ساعة هي...

التضحية بالجاهل
ترويج خبر قضية أمن دولة على الجويهل (رابط الخبر) الصنيعة الحكومية المموله من أموال أقطابها ومزودة بمستندات رسمية تملكها ومتبناه من قبلها وتدعم رسالتها رسالة الكراهية والتقسيم والإستفزاز... والآن فجأة أصبح خطرا على الدولة وشاق للوحدة الوطنية. التضحية به هنا شبيهة الى حد كبير بتضحية الرئيس التونسي المخلوع لوزير داخليته قبل الخسارة الكاملة.

إشاعة تعديل أمني بالداخلية
ترويج إشاعة من قبل محسوبين على الحكومة أن الداخلية تستغني عن 25 من قياداتها العليا من بين شيوخ وقياديين بجهاز أمن الدولة (رابط الخبر) ثبيتت أنها ليس إلا إشاعة من قبل من وصلوا آخر حبل الحيلة ليلة واحدة قبل تجمع جماهيري واسع للشعب والسياسيين وجمعيات النفع العام.

المنحة التخديرية
وآخر الليل وبأول ساعة من اليوم التالي تطل علينا أخبار عن ما سمته الحكومة بـ"مكرمة أميرية" أو منحة لا فرق على لسان وزير شؤون مجلس الوزراء وليس الديوان الأميري بمناسبة الأعياد الوطنية (رابط الخبر الرسمي) أكثر من شهر قبل هذه الأعياد وبصدفة زمنية بليلة التجمع المذكور والمطالبة بتغيير وزير الداخلية ورئيسه ومحاكمة المتسببين بجريمة قتل والتستر بعدها لمواطن كويتي. جدير بالذكر أنها ليست المرة الأولي التي تختبي بها حكومة ناصر المحمد خلف شخص الأمير المحصن دستوريا وتسيء له من خلال ربطه بأفعالها وفشلها. ولا نعلم أين ذهبت حجج الحكومة بوجه المطالبين باسقاط القروض من خطر التضخم وغلاء المعيشة وتثبيت السلوك الإتكالي الإستهلاكي بالشعب.


قطار الحراك الشعبي
إن كانت الحكومة قد اعتادت على سياسيين يشترون بالعطايا والمال وإعلاميين رخاص النفس والقلم وأفراد هنا وهناك من الكويتيين متواضعين الفهم بسطاء تحركم المادة فعلى هذه الحكومة الفاشلة بمهامها والمجرمة بمعنى الكلمة أن تفهم أن نثرها للمال نعتبرها إهانة أخرى تجسد القول أن "كل يرى الناس بعين طبعه" وأن الشعب الكويتي يطالب بالكرامة والمحاسبة السياسية والإصلاح ورد الإعتبار للعشب. لم ولن يهدى لنا بال إلا بعد الاستجابة لهذه المطالب... نراكم في صلاة العشاء في المسجد الكبير الليلة وبعدها في المظاهرة الوطنية السلمية إن شاء الله (إضغط للرابط). لا استبعد استخدام الحكومة التكتيك ببث أفرادا بين الجمهور لعمل شغب أو ما شبه فهذه الحكومة مفسلة وبلا صواب... لنبقى أعقل منها ونفوت عليها الفرص والتخريب.


الله يشفيك يا محمد سندان
الله يفك عوقك يا محمد الجاسم
الله يسهل عليك بقضيتك يا خالد الفضالة
الله ينصرك على الظالم يا دكتور عبيد الوسمي
الله يرحمك يا محمد المطيري

الله يكون في عونك يا شعب الكويت أجمع على هكذا حكومة وتسلسل واضح


ليبقى هذا السؤال معكم...
هل ألف دينار كافية لتخليك عن محاكمة من قتل أحد أقاربك بأبشع الطرق؟

---
بالمناسبة... اليوم هو موعد للنظر في قضايا الجاسم والفضالة والوسمي بصبحية واحدة لقضايا متفرقة
أتمنى لهم التوفيق والحرية للكويت ولهم

هناك 8 تعليقات:

خالف تعرف يقول...

العزيز كويتي

يجب الحديث والتعامل باكثر واقعيه
فالناس ماراح تقط الالف دينار بالزباله !!

ان اقول خل الوضع يمشي باتجاه ماتريد الحكومة فقط لغاية ان يصدر تقرير لجنة التحقيق البرلمانية

ومن ثم يبدأ الحراك مرة اخرى

الواقع السياسي يتطلب الصبر
 

Anonymous Farmer يقول...

Really liked this post. Matter of fact, I come back to re-read it often. Hugely under-appreciated post as well. Provides a much-needed comprehensive summary.

Farmer

suha يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
suha يقول...

امي اتقول:
انها من الزمن الذي تم فيه شراء ذمم جميع أصحاب المباديء الا قلة. لوثوهم بالمنصب أو الثروة و ما اقدروا يقاومون الاغراءات. و رجع لها الأمل بعد ما شافت كتلة الا الدستور و تجمعها من الشباب د. عبيد الوسمي فرج الله كربته و خالد الطاحوس و خالد الفضالة و غيرهم.
و أمي لايعة كبدها مثلك لكنها تفائلت كثيرا وعجبها كلامك كله و تأيده و صح لسانك.

محمد يقول...

بارك الله فيك يالغالي
ما خليت شي ما تكلمت عنه

اخبار الاسبوع كلها في بوست واحد

الله يستر على الكويت ويحفظ اهلها

krkor يقول...

تعليقي على عنوان المدونة

خبري الي لايعه ( كبدهم ) ما يؤيدون لبس المايوه ودخول المراة المجال السياسي والعسكري وتغيير الناس لديانتهم واقامه الحفلات الغنائيه والراقصه!! اذا اى دستور هذا الي تحجي عنه ؟

Mohd Hafifi يقول...

Come here from Malaysia

http://najib-razak-quote.blogspot.com

محمد النوري يقول...

انزين مدام عاجبكم اللي حرق نفسه وإنها كرامة على قولتكم، عيل ليش ما تحرقون نفسكم وتريحون الكويت وشعبها منكم؟!!!!!!!!